wanet: البروفسور فؤاد عودة: هنالك 7 آلاف فلسطيني وعربي يقفون مع البابا فرانشيسكو، وهو يقوم بتطويب راهبتين فلسطينيتين.

قام البابا فرانشيسكو بمراسيم تطويب (منح القداسة) للراهبتين الفلسطينيتين، مريم بواردي حدّاد، وماري الفونسين غطّاس، يوم الأحد المصادف 17/ آيار (مايو) خلال القدّاس في ساحة القدّيس بطرس في وسط العاصمة الإيطالية روما.

وحضر المراسيم، الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن)، وحشد من الفلسطينيين والعرب من جميع البلدان العربية، قارب عددهم نحو السبعة آلاف مواطن، إضافة إلى مواطنين من مختلف المدن الإيطالية. وكان لافتاً مشاركة العديد من الفلسطينيين القادمين من الأراضي الفلسطينية ومن سكان العام 1948.

وقال البروفسور فؤاد عودة، رئيس جمعيتيّ (أطباء أجانب من أصول أجنبية في إيطاليا- آمسي)، و (جاليات العالم العربي في إيطاليا- كومايّ)، وحركة (متحدون من أجل التوحيد)، في هذه المناسبة أن “هذا الحدث يأخذ بعداً عالمياً هاماً، بالنسبة للفلسطينيين وجميع المسلمين”.

وكان عودة قد حضر في إطار الوفد الفلسطيني والعربي.

Link

Altri articoli

Nessun altro articolo da mostrare