shof: البروفيســور عودة: تعاون دولي بمشروع “خدمات صحية جيدة”

753-5020fff

في خاتمة عام كان غنياً بالمبادرات، والفعاليات التي أدت وعلى أرض الواقع، إلى تنمية وتطوير الحوار بين الثقافات والأديان في إيطاليا، تمكنت جمعيتي (جالية العالم العربي في إيطاليا- كومايّ), و (أطباء من أصول أجنبية في إيطاليا- آمسي)، وحركة (متحدون من أجل التوحيد)، وبالتعاون مع جمعية (إميرجينسي سورّيزي- ابتسامات الطوارئ)، الإيطالية غير الحكومية، من وضع الصياغة النهائية لمشروع “خدمات صحية جيدة”.
المشروع، نتاج وخلاصة عمل جميع الداعمين، من ممثلي الجاليات والجمعيات، الذي يتضمن جملة من المقترحات العملية، لتسهيل وتشجيع التبادل الاجتماعي- الصحي، بين جميع العاملين من مهنيي القطاع الصحي، الذين يعملون وينشطون في منطقة الحوض الأورو- متوسطي.
والقاعدة المشتركة لهذا الإنجاز، الذي وحّد وجمع أصحاب مهن ومصالح مختلفة في هذا القطاع، تتمثل في خلق خدمات صحية ” بلا حواجز أو حدود” وهي تمثل، “قاطرة للمعرفة، ودعامة لتعاون دولي حقيقي”، على حدّ تأكيد البروفســور فؤاد عودة، وهو حامل لقب، نقطة انطلاق للتكامل (الإندماج) في إيطاليا، ممثلاَ للوكالة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة المسماة ( تحالف الحضارات – UNAOC)، وهو أيضاً رئيس جمعيتي (جالية العالم العربي في إيطاليا- كومايّ), و (أطباء من أصول أجنبية في إيطاليا- آمسي)، وحركة (متحدون من أجل التوحيد).
ويدعو البروفيسور عودة، باسم هذه الهيئات الثلاث المذكورة أعلاه، و بالتعاون مع جميعية (إميرجينسي سورّيزي- ابتسامات الطوارئ)  إلى تكثيف التعاون والعمل المشترك، مع مؤسسات الدولة، التي أبدت الاستعداد وأظهرت تحسسها للحاجة إلى الشروع بتطبيق النقاط الواردة في مشروعنا “خدمات صحية جيدة”.
وفي ما يلي نص البيان الخاص بالمشروع: “خدمات صحية جيدة”

•         نعم للطبابة العابرة للثقافات، من أجل تطوير وتعزيز الحوار، وتبادل المعارف، والتضامن.

•         معلومات وتأهيل، بلا حواجز أو حدود، في ميادين الطب، والثقافة، والأديان، وفي الإقتصاد الصحي.

•         نعم، للتعاون الدولي الحقيقي، المؤسس على قاعدة التبادل الإجتماعي- الصحي، وعلى المساعدات الإنسانية والطبية في مواقع الحاجة.

•         تطوير الطب الألكتروني (تيليماتيك) وتشجيع عمليات التوأمة بين الجامعات من أجل صحة عالمية سليمة.

•         تشجيع وتحريك حملات للوقاية والتحسيس بأهمية التعرف على الأمراض الأكثر حاجة لأعمال أو تدخلات عاجلة، ومن أجل تسهيل إنتقال المعارف ومكافحة المخاوف.

•         العمل على توفير كل الأدوات المساعدة على مكافحة التأثيرات السلبية للطب الدفاعي، وعقلنة أو تبسيط المصروفات الصحية والدفع بعمل دورات تخصصية، حول الوصفات الملائمة، دون التقليل من شأن الطبيب المعالج ( أي طبيب العائلة).

•         تكثيف شـبكة التعاون والعمل المشترك، بين مختلف المنظمات أو الهيئات المهنية، وبين المؤسسات الصحية لصالح ضمان الحق “العام” بالصحة وإجراء البحوث.

•         تقييم واقع تميز الكفاءات الإيطالية، والمهنيين الإيطاليين العاملين في ميادين الصحة، وضمنهم المهنيون من أصول أجنبية في إيطاليا وفي البلدان الأصل.

•         مكافحة نهج اللجوء إلى الحصول على شهادات تخرج سهلة أو حالات إستغلال المهنيين العاملين في الميدان الصحي.

•         العمل على ضم المهنيين الصحيين من أصول أجنبية وإدخالهم في البنى الصحية لتجاوز المصاعب والحواجز اللغوية والثقافية، سواء بالنسبة للمرضى في إيطاليا أم أولئك القادمين من الخارج للحصول على العلاجات الطبية.

•         الجمع والمؤالفة بين تقديم افضل الخدمات الصحية من جهة والإدارة السليمة والجيدة، وبنهج جيد للإستماع وإشراك جميع المعنيين والعاملين في ميادين الطبابة والصحة، من جهة أخرى.

وإليكم أولى التوجهات الخاصة بهذا المشروع الحيوي:
في اليوم السابع من شهر آب / أغسطس الجاري، عقد في المعهد الوطني للأورام السرطانية في المجمع الطبي ريجينا إلينا، لقاءٌ بين مدير القسم الخاص بأورام العظام، البروفسـور روبيرتو بياجيني، والرئيس البروفسـور فؤاد عودة. وتركز البحث في اللقاء على التعاون الدولي لتوفير الفرصة والإمكانية لأطباء العظام، والمعالجين الفيزيائيين ولأطباء قادمين من الخارج، للقيام بتطبيقات عملية في نفس القسم، على أن لا تقلّ مدة هذه الدورات التطبيقية عن ثلاثة أشهر.
ولمن يروم بلوغ ذلك، يمكنه التسجيل لدى السكرتارية المنظمة وعلى العنوان البريدي التالي:
segreteriaorganizzativa12@gmail.com   وباللغة الإنكليزية.

shof

Link

Album Fotografico

Altri articoli

RASSEGNA STAMPA 24/05/24. Impegno sociale, cooperazione internazionale, solidarietà, salute globale, lotta contro la violenza per difendere le donne. La partecipazione a tre eventi-dibattiti in un solo giorno testimoniamo la forza degli obiettivi di Amsi, Umem e Uniti per Unire. (La Voce del Parlamento.it).

Aodi: «Sono stato relatore e moderatore, il 23 maggio, di tre convegni, su temi come Salute Globale Internazionale e Difesa dei Diritti delle Donne e Lotta alla violenza di gruppo.

Leggi Tutto »
Nessun altro articolo da mostrare