bukja: منح البروفسور عودة شهادة بعلوم الأديان

 

14344227_10208827126369297_5299070716543473596_n

 

منحت جامعة “آنغلو الكاثوليكية، لسان باولو”، رئيس جاليات العالم العربي في إيطاليا- كومايّ ، البروفسور فؤاد عودة، شهادة تخرج شرفية في ميدان علوم الأديان، وذلك لمساهماته القيمة والحاسمة في ميدان التكامل دون أي نوع من أنواع التمييز، بين العلمانيين والمتدينين، على اختلاف معتقداتهم وأديانهم وانتماءاتهم الأثنية. وهي مسيرة عملية تضمنتها المبادرة التي عرفت على نطاق واسع باسم “مسيحيون في المسجد”، والتي جرى تحققها بالتزامن مع اختتام الفعالية التي خصصت لتعزيز الحوار والسلام، في مدينة أسّيسي، مع بابا الفاتيكان فرانشيسكو.

وعلى مدى ثلاثة أيام للفعالية الهامة، وتحت شعار “التعطش للسلام- أديان وثقافات من أجل الحوار”، ارتفعت أصوات التراتيل باسم “السلام والحوار والإتحاد، ضد الإرهاب”. حيث جرت في منطقة أسّيسي التأريخية وسط إيطاليا، للفترة بين الـ 18 و الـ 20 من شهر سبتمبر/ أيلول الماضي. وشارك في المحفل الكبير، 500 قائد ورجل دين من جميع أنحاء العالم، توحدوا من أجل الحوار واقامة الصلاة جنباً لجنب. وحضر البابا فرانشيسكو مراسيم اختتام أعمال الملتقى في العشرين من الشهر المذكور.، وذلك في إطار الإحتفاء وإحياء، اليوم العالمي للصلاة من أجل السلام، والذي سبق وأن دعا إليه البابا السابق جوفانّي باولو الثاني. وفي إطار دعوته إلى “إله السلام”، صرح البابا فرانشيسكوبيرغوليو قائلاً “نساء ورجال من جميع الأديان يناشدونا في أسّيسي من أجل الصلاة والصلاة سويةً، من أجل السلام. فليس هنالك إله للحرب”.

ومن جانبه قال الحاملُ لقب (نقطة إنطلاق) للتكامل في إيطاليا، ممثلاً لهيئأة تحالف الحضارات، التابعة للأمم المتحدة (UNAoC)، و رئيس جمعيتي (أطباء من أصول أجنبية في إيطاليا- آمسي)، و (جاليات العالم العربي في إيطاليا- كومايّ)، وحركة (متحدون من أجل التوحيد) العالمية، البروفسور فؤاد عودة “أننا نجتمع موحدين مع نداء البابا فرانشيسكو، كما سبق وأن فعلنا في أية مبادرة تتعلق بالحوار، والصلاة من أجل السلام. وهذا الحدث- أضاف عودة- يعزز عملنا ونشاطاتنا من أجل نشر مبدأ الحوار باباً لباب، الناشئ من روح الشعب، ويتقدم إلى الأمام بدعم والمساهمة الفاعلة من قبل الشعب”. وواصل البروفسور فؤاد عودة تعليقه قائلاً “نقول شكراً للبابا فرانشيسكو ولكل من ينضم ويتوحد من أجل أن يوحد شعوب كثيرة متنوعة، في شعب واحد، وأديان في دين واحد، الذي يدعو إلى الإحترام والحب نحو المستقبل”.

 

Album Fotografico

 

bukja

Link

Altri articoli

RASSEGNA STAMPA 24/05/24. Impegno sociale, cooperazione internazionale, solidarietà, salute globale, lotta contro la violenza per difendere le donne. La partecipazione a tre eventi-dibattiti in un solo giorno testimoniamo la forza degli obiettivi di Amsi, Umem e Uniti per Unire. (La Voce del Parlamento.it).

Aodi: «Sono stato relatore e moderatore, il 23 maggio, di tre convegni, su temi come Salute Globale Internazionale e Difesa dei Diritti delle Donne e Lotta alla violenza di gruppo.

Leggi Tutto »
Nessun altro articolo da mostrare