ahramalyoum: بروفيسور عودة يحتفل ب(سر زقاق الحسناوات) فى أعياد الميلاد.

 

 

الإقبال الجماهيرى الكبير الذى لاقته أفكار الإحتفال الدولى تحت عنوان “عيدميلاد,ثقافة ,حوار,صحة,تعاون دولى ,والذى تم تنظيمه بمناسبة أعياد الميلاد ,ومن أجل عيد ميلاد متعدد الثقافات والذى تنظيمه من قبل الحركة الدولية متحدون للوحدة ,وجمعية الأطباء من أصل أجنبي فى إيطاليا (أمسي),وجالية العالم العربي فى إيطاليا (كو-ماى)والإتحاد الكونفدرالى لأطباء حوض المتوسط ,والرقابة الصحية بالمنطقة الرابعة والخامسة بمدينة روما ,والتنظيم العلمانى لحوار الأديان (سيللي-إيطاليا),ومنظمة طواريء الإبتسامة,وجمعية الأطباء اللبنانيين فى إيطاليا ,وحركة إيطاليا العزيزة ,تحت تمثيل ورعاية نقابة الأطباء الجراحين وأطباء الأسنان الإيطالية الحكومية في روما ,ومركز بلدية روما الثالث .
الخوف من الآخر ,الذى لانعرفه ,والخوف من التنوع وصمة عار  سنهزمها بالمعرفة والإحترام المتبادل ,كانت هذه الرسالة الموجهة من هذه الإحتفالات .
حدث اتسم بالتحديد بالتشديد على المبادرات الرامية إلى تطوير الخدمات الاجتماعية والصحية (من منظور ، المؤمنين بالدستور و الصحة كحق إنساني عالمي ، بغض النظر عن الجنسية واللغة والعقيدة الدينية) ؛ والحوار بين الأديان والثقافات كوسيلة لتحطيم جدران التعصب والتحيز
خلال الافتتاح ، أشار الدكتور جوزيبي كوينتافاللى ، المدير العام لـ للمنطقة الصحية الرابعة فى روما  والمفوض الخاص لـ لمنطقة الصحية الخامسة ، إلى التقليد التاريخي لروما كمدينة متعددة الأعراق وقدرتها الكبيرة على حسن الضيافة ؛ وبصورة أعم ، لإيطاليا كدولة محورية – بسبب التبادل الديموغرافي والديني والثقافي المتواصل – العنصرية لم تتماشى أبداً مع الحياة اليومية الاجتماعية.
وأضاف كوينتافاللى مؤسسات التأمين الصحى الإيطالية تضمن الحق لجميع المواطنين فى العلاج كما نفعل نحن فى مركز علاج (أمسى) التابع للمنطقة الصحية الرابعة والخامسة فى روما .

لا للطبيب الجاسوس والمدراء الجواسيس

>وفى مداخلته قال البروفيسور فؤاد عودة طبيب متخصص فى علاج  امراض العضم و العلاج الطبيعى و رئيس نقابة الأطباء من أصل أجنبي في إيطاليا و حركة المتحدين للوحدة و جالية العالم العربي في ايطاليا،  ا أكد على أن
” إيطاليا محبوبة للغاية في بلداننا الأصلية ولديها تقدير كبير للغاية لسياسات التكامل ولم يتم اعتبارها قط دولة عنصرية ، ولكن كانت هناك ، في الآونة الأخيرة ، ؛ “أفكار قوانين تحض على العنصرية  على سبيل المثال  قانون” الطبيب الجاسوس “و” مدراء التجسس “، وأن جمعياتنا خاضت الكفاح بقوة، في زيادة الوعي البرلمانى ووعى القوى السياسية. فنحن نعلم أن الهجرة هي مشكلة معقدة،وانها لم تحل فقط من قبل فاعلي الخير عامة” ،. واضاف البروفيسور عودة “هذا هو السبب في أننا حاولنا المساعدة في كل شيء التكامل بين الايطاليين والمهاجرين على استعداد للمشاركة في نمو” النظام الإيطالي “، فى المقام الأول، منذ عام 2000، وفتح شبكة من العيادات في تيفولي، تشيفيتافيكيا ومراكز أخرى بإقليم لاتسيو .
واليوم ، كلنا متحدين للتأكيد ليس هناك منظور إحتفالى بعيد الميلاد  وكتقليد تراثي نفدم تعازينا لأسرة الصحفي الإيطالي أنطونيو مجليزي وجميع ضحايا الإرهاب الذين وقفنا من أجلهم دقيقة صمت في افتتاح الحدث.

وتحدث الدكتور ستيفانو كانيتانو

، مستشار روما في نقابة الأطباء الإيطاليون الحكومية في روما  ، عن الخدمات والحقوق ، وحمل تحيات الرئيس ، أنطونيو ماجي ، مؤكدا أن أوميسيو نفذت العديد من المبادرات من أجل الإتفاق بين الأطباء والمرضى ، ضد التصادم مع خدمات الصحة وتقديم الخدمات الطبية إلى الجميع فى بلدية روما ومقاطعتها ؛ وأوضحت ماريا كونستيتا رومانو ، عضو مجلس السياسات الاجتماعية والصحية للبلدية الثالثة ،أن  مبادرات الإدارة المحلية لافتتاح المزيد من المرافق الصحية (وفقًا لمبدأ “المواطنون في مركز إهتمام الكل “) وحملت تحية الرئيس جيوفاني كودو واتفق مع الرئيس عودة على عقد مبادرات مشتركة مع جمعياتنا في مجال التكامل والهجرة فى المنطقة الصحية الثالثة فى روما .

سر زقاق الحسناوات

قدمت الكاتبة ماريكا كامبيتي روايتها “سر زقاق الحسناوات” ، التي ركزت فيها على موضوعات التكامل واللقاء ، حيث تم دارت أحداث القصة بين مدينة تيراشينا والمغرب. وخلال عرض الكتاب تمت مناقشة مثيرة و تبادل الآراء حول حوار الثقافات والوصف الرئيسي للأماكن والعادات المختلفة عن الثقافة الغربية. وعبرت العديد من النساء العربيات والإيطاليات ، بعد قراءة مقطع من الرواية ، بطريقة إيجابية على الرسالة التي نقلها الكتاب لصالح الحوار بين الثقافات والعادات المختلفة.
وشكر عودة جميع الحاضرين والمؤسسات الذين أرسلوا رسالة تحية إلى المشاركين وتشجيعهم وتقديرهم للمبادرة التي تهدف إلى تكثيف الحوار والتكامل في إيطاليا ووجه التحية إلى نائب رئيس الوزراء لويجي دي مايو ونائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني.وإلى مسؤل قيادة الشرطة في روما ، جويدو مارينو ، وإلى رئيس إقليم لاتسيو ، الرئيس نيكولا زينجاريتي ، وإلى مجلس منطقة لاتسيو ، ومستشار الصحة أليسيو داماتو ، وإلى محافظ بلدية شيرفيتيري  أليسيو باسكوتشي.
وقد أثرت هذه الأمسية  النقاش بين المتحدثين والعديد من المسلمين والمسيحيين واليهود والعلمانيين وأعضاء الجمعيات وأعضاء جمعية متحدون من أجل الإتحاد  ومنظمي الحدث حيث قدمت العديد من المقترحات لصالح الخدمات الاجتماعية والصحية. والتعاون الدولي والحوار بين الأديان ومراكز مكافحة العنف ضد المرأة والتعليم, والمدارس واالعاملين بمجالات الصحة والاتصالات والمعلومات. جميع المبادرات الرامية إلى تعزيز التعايش الجيد ومكافحة العنصرية والإنعزالية والخوف والفقر والعنف ، التي هي شرور القرن.

 

Link

 

Altri articoli

COMUNICATO STAMPA 15/04/24. Amsi-Uniti per Unire «Bene la cancellazione del tetto di spesa per i professionisti sanitari ma soprattutto arrivino finalmente contratti a tempo indeterminato. Solo così si può aumentare del 50% la risposta dei medici e infermieri di origine straniera rispetto alle domande delle Regioni».

Aodi: «Continua la nostra collaborazione  costante con le regioni: è una scelta obbligatoria in questo momento quella di rivolgersi ai professionisti della sanità di origine straniera, visto che si tratta

Leggi Tutto »
Nessun altro articolo da mostrare